حمية الضمور في المخ والعضلات

أهمية صحة الأسنان في الأمراض المزمنة :
تعد الخراجات والتسوس المتكرر من العلامات الواضحة على ضعف الأعصاب في جانب الإنسان المصاب ؛ لذلك في حالة وجود أي مشاكل في الأسنان كالتسوس أوالالتهابات أو الخراجات فإنه يجب علاجها بشكل تام مع بداية تطبيق الحمية لارتباطها الوثيق بالأعصاب الرئيسة المسؤولة عن توزيع الطاقة الكهربائية في جسم الإنسان  
تنظيف الجهاز الهضمي:

  • في بداية الأسبوع الأول يتم شرب منقوع السنا المكي (العشرق) مع ورق النعناع على الريق لمدة 3 أيام متتالية مع الإكثار من شرب الماء والاهتمام بنوعية الغذاء حسب الحمية .

 الطريقة:
يصب الماء المغلي على  أوراق السنا  ثم ينقع لمدة 15 دقيقة مع ورق النعناع ثم  يصفى بعد ذلك  ويشرب بعد صلاة الفجر، ويمشي الإنسان بعدها لمدة 10 دقائق أن أمكن  حتى يتحرك ما في البطن وتكرر هذه الطريقة ثلاثة أيام متتالية كحد أقصى اذا لم يسهل البطن من أول مرة, مع التنبيه إلى انه بعد ساعة من شرب السنا يجب الإكثار من شرب ماء زمزم -إن وجد - طوال اليوم.
المقدار: ملعقة كبيرة  من السنا المكي  لكل 50 كيلو من وزن الإنسان .

  • الامتناع عن الأكل لمدة ساعتين بعد السنا مع الراحة والنوم على الجنب الأيمن لمن أراد النوم بعده.
  • يجب دهن أماكن الإخراج  بالفازلين حتى لا تحدث التهابات أو تحسس.
  • يستحسن تكرار تناول السنا مع النعناع كل شهر بنفس الطريقة 3 أيام متتالية لمدة ثلاثة أشهر .

تنظيف الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي :
لا يتم البدء ببرنامج تنظيف الدورة الدموية الا في الرابع بعد الانتهاء من برنامج تنظيف الجهاز الهضمي .
في هذا البرنامج يتم تناول ماء الزعتر التركي بعد صلاة العصر (بعد وجبة الغداء بساعة) ويستمر في تناوله لمدة ثمانية أسابيع على الاقل .
المقدار : ربع كاس من ماء الزعتر مع إضافة ماء زمزم أن أمكن أو مياه صحية لباقي الكأس.
برنامج الرياضة بهدف توزيع الطاقة لجميع اجزاء الجسم :

  • إن اختلال الطاقة في الجسم يعد من أكبر المسببات للأمراض المزمنة وخصوصا المناعية .
  • يجب الجري لمدة 10 دقائق  بعد شرب ماء الزعتر لإخراج السموم مع العرق.
  • يجب أن يكون المكان الذي يجرى فيه المريض دافئاً .
  • يتحرز الإنسان بعدها من التعرض لتيارات الهواء البارد خصوصا الوجه واليدين والرجلين مع تجنب شرب الماء البارد .
  • التعرض لأشعة الشمس في ساعات الصباح الأولى أو بعد العصر لمدة 40 دقيقة على الأقل أسبوعيا ، متواصلة أو متقطعة بهدف الحصول على فيتامينD .

برنامج التنفس بهدف إعادة التوازن الكهربائي في  الجسم :

  • في جميع تمارين التنفس تكون أول خطوة هي تجميع اللعاب في الفم ثم أخذ النفس .
  • أفضل تمرين للتنفس يكون أثناء قراءة القرآن مع التجويد والتلاوة بصوت مسموع ؛ بحيث يتم سحب النفس من الأنف وإخراجه مع الفم أثناء القراءة ، على أن تكون مدة القراءة من 15 إلى 20 دقيقة .
  • التمرين الآخر يتم إجراؤه بعد كل صلاة  وبشرط الطهارة، ويكون الإنسان مستلقيا على ظهره وقد رفع مستوى الكتفين أعلى من الرأس مع البدء في التنفس بسحب الهواء من الأنف وإخراجه من الفم بنفس التسارع  ، مع تصور أن الهواء يتوجه إلى القلب , حتى يحس بوخزات في القلب أو برودة في القلب بعد مرور دقيقتين إلى ثلاث دقائق .
  • يتم إجراء التمرين السابق أثناء السجود مع إطالة مدة السجود والنفس وإبعاد المرفقين عن الجسم .
  • قد يصاحب البدء بهذه التمارين بعض الأعراض مثل الدوخة في الرأس وعدم القدرة على الكلام لمدة ثوانٍ ، وخمول وجفاف في الريق ، وهذه الأعراض تعطي مؤشرًا على اختلال التوازن الكهربائي في الجسم .

ومما لا شك فيه أن الرياضة و التنفس الصحيح من أهم الخطوات التي تساعد على إعادة التوازن النفسي والكهربائي ؛ الأمر الذي يذهب الحزن ويزيل أعراض المرض .
البرنامج اليومي:

  • ملاحظات البرنامج اليومي :
    • يتم تطبيق برنامج ماء الزعتر والتمارين الرياضية والتنفس بشكل يومي وهي تعد عوامل رئيسة للشفاء من المرض بإذن الله .
    • تجنب السهر مع النوم قبل الساعة الحادية عشر مساءً مع الالتزام بالنوم على الشق الأيمن .
    • يتم تناول مكملات الجنكو (عشبة الجنكه) ثلاث مرات يوميا قبل الوجبات لمدة 6 أسابيع.
    • يتم تناول الشبت الأخضر مع جميع الوجبات بمقدار حزمة صغيرة .
    • من التجربة لوحظ أنه كلما تم الابتعاد عن السكريات كانت فرصة الشفاء أسرع وأفضل .
    • يجب شرب الشاي الأخضر مع الخولنجان الأبيض قبل الوجبات الرئيسية بشر دقائق .
    • يجب أن تحتوي وجبة الإفطار يوميا على الزبدة الطبيعية مع الملح البحري ، ويمكن  تناولها   خلال المدة لمحدد للافطار  ويبدأ من بعد أذان الفجر حتى الساعة السابعة صباحاً.   .
    • الحرص على البروتين الحيواني في الوجبات بمعدل لا يزيد عن 100 جرام يومياً كاللحوم البيضاء ولحوم الخروف وقليل من الشطة والبقدونس في نفس الوجبة.
    • يفضل تناول الزيتون إما الأسود أو الأخضر بشرط أن لا يكون حامضاً أو مالحاً .
    • وقت وجبة الغداء يكون من بعد صلاة الظهر حتى قبيل أذان العصر كحد اقصى.
    • وقت وجبة العشاء يبدأ من بعد صلاة المغرب حتى العاشرة مساءً.
    • ثبت علميا أن تناول سكر الفركتوز (سكر الفواكه والذرة) بكميات كبيرة يتسبب في تراكم الشحوم على الكبد بسرعة مما يتسبب في زيادة مقاومة الخلايا للأنسولين.
    • الامتناع عن المحليات الصناعية (مثل السبارتم وسبليندا) الموجودة في مشروبات الدايت وتوجد على شكل حبوب ويمكن التحلية بالسكر العضوي او العسل.
    • يجب الالتزام بالإفطار والغداء والعشاء الوارد في الحمية وعدم إلغاء أي وجبة منها .
    • يجب الإقلال قدر الإمكان من السكريات في وجبتي الإفطار والعشاء ، ويمكن في وقت النهار تناول العسل والسكر العضوي (ستيفيا) مع الدهون النافعة مثل الزبدة والسمن (كالحلويات الشامية) بكميات قليلة .
    • لوحظ وجود تغيرات في الجهاز الهضمي تتسبب في خمول وصداع أحيانا مع بداية الأسبوع الأول عند بعض المرضى ، وستزول تدريجيا إن شاء الله .
    • يمنع استخدام الملح المكرر الصناعي ، ويعوض باستخدام الملح البحري أو الملح الصخري (مثل ملح القصب) الذي يعد مهما لاتزان الجسم   وإتمام عمليات الاستقلاب فيه .
    • في حالة وجود الضغط المرتفع يجب تجنب الملح الصخري واستخدام الملح البحري فقط ؛  لقلة الصوديوم فيه وارتفاع نسبة كلوريد المغنيسوم ثلاثة أضعاف الملح الصخري .
    • في حالة وجود الضغط المرتفع يجب تجنب الملح الصخري واستخدام الملح البحري فقط  لقلة الصوديوم فيه وارتفاع نسبة كلوريد المغنيسوم ثلاث أضعاف الملح الصخري.
    • في حالة ارتفاع الضغط (حدوث خفقان في القلب  والإحساس بالنبضات داخل الصدر وبداية صداع وآلآم خلف الرقبة) يجب تناول الشاي الأخضر المر ثلاث مرات يوميا.
    • يجب محاولة المشي كل ساعة لمدة 5 دقائق، لتحريك الأطراف السفلية، وحتى لا يؤثر طول الجلسة على الأطراف السفلية مع تجنب المشي حافياً للمحافظة على حرارة الاقدام.
    • الإكثار من شرب الماء غير المبرد، بمقدار 8 أكواب صيفاً و4 شتاءً وتجنب العطش  قدر الإمكان.
    • يمكن شرب الشاي الأخضر و البردقوش وورق الزعتر مع السكر العضوي فقط .
    • المشي لمدة خمس دقائق في كل ساعة  لتحريك الدورة الدموية أن امكن.

النصائح الغذائية :
لوحظ إنه عندما لا يكون هناك هضم سليم يضعف الجسم عن مقاومة المرض ؛ لذا يجب الالتزام بالتالي :

  • الأكل بعد الإحساس بجوع حقيقي .
  • عدم إدخال الطعام على الطعام والصبر بعد الوجبات لمدة ساعتين على الأقل ليهضم الطعام الأول .
  • أكل وجبة معتدلة وترك الإكثار من الطعام الذي يسبب التخمة وعدم هضم الطعام بالكامل .
  • عدم خلط  عدد كبير من الأنواع في الوجبة الواحدة ، والأفضل أن تقتصر الوجبة على صنف أو صنفين أو ثلاثة فقط .
  • الامتناع التام عن تناول التمور بجميع أنواعها وأشكالها .
  • الحذر من استمرار الإمساك لأكثر من يومين وتناول السلطة المذكورة في الغداء (إذا استمر الإمساك لأكثر من يومين يمكن الجلوس في حوض مائي دافئ جداً يميل للحرارة يغطي الجسم  إلى أعلى السرة لمدة 15 دقيقة ) .
  • أكل الشطة المنزلية التالية - إن وجدت - مع الوجبات (الفلفل الأخضر والأحمر وقليل من خل التفاح الطبيعي وكركم وسكر عضوي وزيت زيتون وقليل من الملح البحري) لتسخين المعدة وتحسين هضمها للطعام .

المطلوب بشكل يومي :

  • يتم تجهيز التركيبة التالية : كيلو عسل طبيعي مع ملعقتين حبوب اللقاح مع معلقة صغيرة من العكبر و 30 جرام من الغذاء الملكي ويتم تناول ملعقتين يوميا الأولى على الريق والثانية قبل النوم (أو بعد ساعتين من وجبة العشاء) .
  • نظام الأكل :( الهدف من النظام الغذائي هو تسخين المعدة والأعصاب وتنشيط الدورة الدموية بصورة أفضل ، ويتم ذلك بواسطة إما بتناول الشطة التي تحوي خلاً طبيعيًّا أو الخردل الأصفر (الماسترد) .
  • يتم تناول بسكويت مالح أو قطعة خبز مملحة بملح بحري مع مكعب زبدة صغير مرتين يوميا ، أو تضاف  الزبدة أو السمن  والملح الطبيعي  للأطعمة .
  • الإفطار
    • للفطور :  قطعة خبز مملحة بملح بحري مع مكعب زبدة صغير أو زيت الزيتون مع الزعتر و العسل أو جبنة شرائح مع الملح البحري والأوريقانو مع رغيف من الخبز الرهيف أو البيض البلدي المملح بالملح البحري مع وضع الشطة المنزلية أو الخردل الأصفر( الماسترد) مع محاولة توحيد صنف الطعام قدر الإمكان .

  ملاحظة : يجب تخفيف الأكل وقت الوجبات والإكثار من عدد الوجبات لإعطاء المعدة فرصة لهضم الطعام بشكل جيد .

  • للغداء :
    • شرب الشوربة العلاجية :
      • تحتوي على حبتي بصل بحجم متوسط وملعقة كبيرة من الكركم ووضع كمية  من العظام التي تحوي مخ العظم وملعقتين من مطحون الذرة البيضاء، وتطبخ مع الزبدة وتبهر بالتالي (خولنجان أبيض , كمون ، شمر ، قرفة ، هيل ، قرنفل ، ورق الغار، كزبرة ، ملح بحري) مع إضافة ملعقة كبيرة من ورق الزعتر البري المطحون قبل تقديمها .
  • مكونات السلطة التي تؤكل مع الطعام : كمية كبيرة من البصل الأبيض الني والبقدونس والشبت الأخضر بكمية كبيرة ، وتوضع ملعقة ونصف زيت زيتون وملعقة من ورق الزعتر (أوريقانو) وتملح بالملح البحري ويتم مضغها جيداً قبل البلع لتتضاعف الفائدة منها .
  • اختيار نوع من الأنواع التالية ( الأرز أو المكرونة أو الدقيق  أو الدخن أو الخضراوات المطبوخة مثل القرع والكوسة والجزر والرجلة والملوخية والزهرة أو الدجاج أو مرقة لحم الخروف أو الإبل  دون الإكثار من اللحم الأحمر) .
  • استخدام الثوم بكميات كبيرة مع الفلفل الأحمر والأخضر في الطبخ ، واستخدام السمن والزبدة في الطبخ بدل الزيوت المهدرجة .
    • يتم تناول حصة واحدة من الفول السوداني المملح يومياً مع تناول أي نوع من أنواع المكسرات المملحة بالملح البحري (بحيث تشترى سادة ويتم تمليحها منزليا) .
  • العشاء :
    • في وجبة العشاء يجب التركيز على إدخال السمن مع الملح البحري والشبت الأخضر (مثال : إضافة السمن والملح البحري للعدس أو إلى شوربة الخضار) .
  • المشروبات :
    • يجب أن تكون المشروبات الباردة معتدلة البرودة                                   .
    • شرب المرامية المحلاة بالعسل مرتين يوميا ، وتعد المرامية عاملاً رئيساً للوصول للشفاء
    • شرب النعناع مع الخولنجان الأبيض مرتين إلى ثلاث مرات يومياً (مهم) .
  • الحلويات  :
  • يتم تناول الحلويات مرة واحدة يوميا وبكميات قليلة .
    • المكسرات المملحة بالملح البحري .
    • الحلويات الشامية المصنوعة من السمن الطبيعي قليلة السكر (سكر ستيفيا) .
    • يمكن تناول الحلوى المصنوعة من جوز الهند والمعروفة بالبسبوسة المحتوية على سكر ستيفيا والسمن .

يمكن صناعة قوالب شوكلاته منزلية من السمن وسكر ستيفيا وبودرة الكاكاو المرة والمكسرات .
يجب الحرص الشديد على تجنّب مايلي:

  • الحوامض وعلى رأسها الليمون والشاي الأحمر والصلصة والماجي والسماق والخل الطبيعي والصناعي و الزيتون و المخللات .
  • اللبن والزبادي والقشطة والحليب بجميع أنواعه ومشتقات الحليب ماعدا الأجبان .
  • الخس (العادي أوالأمريكي )والطماطم غير المطبوخة والخيار والرجلة والبطاطس والباذنجان .
  • جميع  أنواع الفواكه ماعدا الموز والتين .
  • المشي على الأرض الباردة والعشب حافياً (خصوصاً الأقدام الرطبة الناعمة وإن كانت حارة).
  • الإقلال من المعجنات التي تحوي الخمائر ومحسنات الطعم المصنعة والمغلفة .
  • الفلفل الأسود والفلفل الأبيض .
  • الأسماك بجميع أنواعها ماعدا الجمبري .
  • يجب البعد التام عن الميكرويف، وعدم تناول أي طعام جرى إعداده فيه سواء كان طبخا أم تسخيناً .
  • القهوة التركية  الغامقة والنسكافيه .
  • كثرة السكر الأبيض المكرر (العادي) والسكريات الصناعية (سبارتم الموجودة في مشروبات الدايت الغازية وبعض أنواع العلوك) .
  • المقليات مثل (برنجلز والبطاطس المقلية )
  • تجنب الزيوت المهدرجة في الطبخ (الوجبات السريعة القاتل الخفي)
  • بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل و الفولتارين والمسكنات والمضادات الحيوية ومعالجات الحموضة وأدوية البرد والأدوية العشبية المركبة .
  • المشروبات الغازية والبيرة .
  • عدم استخدام الجوال على الأذن مباشرة، وعدم النوم في غرفة يتم فيها شحن الجوال أو غرفة مجاورة لمحول كهربائي  أو أسلاك الضغط العالي سواء كانت أرضية أو هوائية ، أو السكن بالقرب من برج الجوال .

برنامج التدليك  و الوخز بإبر النحل:
برنامج التدليك :
يتم تدليك المنطقة الأمامية والخلفية من الرقبة وحول الإذنين  بجل مسخن (مثل الفكس) بحركة دائرية عكس عقارب الساعة لمدة خمس دقائق وتكرر مرتين يوميا لمدة 21 يوماً.
الوخز بإبر النحل:
بعد نجاح المريض في اختبار التحسّس سيصبح  جاهزاً للبدء في برنامج الوخز بإبر النحل بإذن الله، ويستغرق البرنامج يومين في الأسبوع , مع مراعاة الالتزام التام بالحمية الغذائية والتأكد من استعداد المريض وقابليته للوخز في كل جلسة وتفاصيل البرنامج كالتالي  :

  • يبدأ برنامج الوخز بإبر النحل بعد مرور 40 يوماً على الأقل من تطبيق الحمية ، مع الاستمرار على الحمية أثناء الوخز وبعده حتى الشفاء التام .
  • يمكن الذهاب إلى خبير في الوخز بإبر النحل للوخز في مناطق الوخز الخاصة بالضمور وهي نفس مناطق الوخز الخاصة بمرض التصلب المتعدد .
  • يستمر البرنامج لمدة 8 أسابيع .

توجد الاشكال المذكورة على الرابط التالي :

http://www.sami-althnyan.com/tasalob.html