حمية الصدفية

حمية الصدفية
أهمية صحة الاسنان في الامراض المزمنة:

  • تعتبر الخراجات والتسوس المتكرر من العلامات الواضحة على ضعف الاعصاب في في شق الانسان المصاب.
  • لذلك في حالة وجود أي مشاكل في الاسنان كتسوس والتهابات او خراجات يجب علاجها بشكل تام مع بداية تطبيق الحمية لارتباطها الوثيق بالاعصاب الرئيسية المسؤلة عن توزيع الطاقة الكهربائية في جسم الانسان  .

تنظيف الجهاز الهضمي:

  • في بداية الأسبوع الأول وحتى الاسبوع الخامس يتم شرب منقوع السنا المكي (العشرق) ومنقوع التمر هندي وملعقة عسل على الريق فجراً يومين متتاليين في كل أسبوع مع الاكثار من شرب الماء والاهتمام بنوعية الغذاء حسب الحمية .

 الطريقة:
يصب الماء المغلي في كأس على  ملعقة كبيرة  من أوراق السنا مكي (ملعقة لكل 50 كيلو من وزن الإنسان) ويغطى ومن ثم ينقع ليلاً حتى الفجر و يصب أيضاً الماء المغلي في كأس على  ملعقة تمر هندي رطب ويغطى وينقع ليلاً حتى الفجر ثم  يصفى الكأسين ويشرب التمر هندي أولاً بعد صلاة الفجر، ويمشي الانسان بعدها لمدة 10 دقائق ومن ثم يشرب السنامكي و تأخذ ملعقة العسل مباشرة.

  • الامتناع عن الأكل لمدة ساعتين مع الراحة والنوم على الجنب الأيمن لمن أراد النوم بعده.
  • يجب دهن أماكن الإخراج  بالفازلين حتى لا تحدث التهابات أو تحسس.
  • وبعد ذالك يجب الاكثار من شرب الماء والاهتمام بنوعية الغذاء حسب الحمية.

برنامج الرياضة بهدف توزيع الطاقة لجميع اجزاء الجسم :

  • إن اختلال الطاقة في الجسم يعد من أكبر المسببات للأمراض المزمنة وخصوصا المناعية .
  • يجب الجري لمدة 10 دقائق عصراً ويفضل الاستعانة بالساونا البخارية وذلك بالجلوس فيها لمدة 10 دقائق بعد الجري لإخراج السموم مع العرق.
  • يجب ان يتم استخدام الساونا في فترة العصر مع الإكثار من شرب الماء .
  • يجب أن يكون المكان الذي يجرى فيه المريض دافئاً .
  • يتحرز الانسان بعدها من التعرض لتيارات الهواء البارد خصوصا الوجه واليدين والرجلين مع تجنب شرب الماء البارد.

برنامج التنفس بهدف اعادة التوازن الكهربائي في  الجسم :

  • في جميع تمارين التنفس تكون اول خطوة هي تجميع اللعاب في الفم ثم أخذ النفس.
  • افضل تمرين للتنفس هو اثناء قراءة القران مع التجويد والتلاوة بصوت مسموع بحيث يتم سحي النفس من الانف واخراجه مع الفم اثناء القراءة بحيث تكون مدة القراءة من 15 الى 20 دقيقة.
  • التمرين الاخر يتم اجرائة بعد كل صلاة على طهارة ,ويكون الانسان فيه مستلقي على ظهره وقد رفع مستوى الكتفين اعلى من الرأس مع البدء في التنفس بسحب الهواء من الانف واخراجه من الفم بنفس التسارع  مع تصور أن الهواء يتوجه الى القلب ,حتى يحس بوخزات في القلب او برودة في القلب بعد مرور دقيقتين الى ثلاث دقائق.
  • يتم اجراء التمرين السابق اثناء السجود مع اطالة مدة السجود والنفس مع تباعد المرافق عن الجسم.
  • يحدث مع بدايات هذا التمارين بعض الاعراض مثل الدوخة في الرأس وعدم القدرة على الكلام لمدة ثواني وخمول ونشوفه في الريق وتدل هذه الاعراض على اختلال التوازن الكهربائي في الجسم.

ومما لا شك فية ان الرياضة و التنفس الصحيح من اهم الخطوات التي تساعد على اعادة التوازن النفسي والكهربائي مما يذهب الحزن واعراض المرض وخصوصا الحكة وظهور بثور جديدة.
العلاج الخارجي للجلد  (يستخدم لمدة ثمانية أسابيع):

  • لن تتحقق الاستفادة من العلاج  الخارجي مالم يتم الالتزام التام بالحمية الغذائية.
  • الاستحمام مرة أو مرتين يوميا حسب حرارة الجو بصابون خفيف وشامبو  فونجيتار.
  • علاج الجلد بالوصفة التالية:
    • ماء الزعتر التركي المركز بمقدار ثلاث ملاعق كبيرة، يضاف إليه الصبر مطحونا بمقدار نصف ملعقة صغيرة ممسوحة. ويحرك المزيج  حتى يذوب جزء من الصبر ويترسب الباقي.
    • مدة صلاحية المزيج هي يوم واحد ويحضر بشكل يومي.
    • تستخدم قطعة قطن مستديرة مبللة بالمزيج لمسح المناطق المصابة مرتين يومياً، الأولى تكون بعد الاستحمام مباشرة والثانية قبل النوم.
    • بعد جفاف المزيج على الجلد يتم دهن المناطق المصابة بالفازلين.
    • الاستمرار في دهن المنطقة المصابة حتى تختفي الصدفية تماماً ويعود الجلد للونه الطبيعي.
    • تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي.

ملاحظات :

  • سوف يلاحظ المريض  احمرار المناطق المصابة في الأيام الأولى مع كثرة تقشر الجلد ثم يتغير شكل التقشر الى أجزاء أصغر حتى يتوقف التقشير ثم يبدأ لون الجلد بالتحول إلى اللون الغامق ثم تعود البشرة كما كانت.
  • في الأغلب  تظهر حبوب حمراء  في أماكن الصدفية الرئيسية بعد انتهاء فترة العلاج الخارجي وهذا يدل على أن الجسم رفض آخر مستعمرات المرض وأخرجها , مع الحاجة للاستمرار في الدهن حتى بعد ظهور هذه العلامة وبعدها سوف يلاحظ المريض جفاف تلك الحبوب الحمراء ويظهر بها مثل الجرح الصغير الغائر وهذا يدل على انتهاء المرض.

 البرنامج اليومي:

  • المطلوب بشكل يومي :
    • يتم تطبيق برنامج التمارين الرياضية والتنفس بشكل يومي وهي تعتبر عوامل رئيسية للشفاء من المرض بأذن الله .
    • تجنب السهر والنوم قبل الساعة الحادية عشر مساءً مع الالتزام بالنوم على الشق الأيمن .
    • يتم تناول الشبت الاخضر مع جميع الوجبات بمقدار حزمة صغيرة يومياً.
    • من التجربة لوحظ انه كلما تم الابتعاد عن السكريات كانت فرصة الشفاء أسرع وأكبر.
    • شرب كأس من عصير الجزر والتفاح الأخضر قبل كل وجبة بساعة.
    • الحرص على البروتين الحيواني في الوجبات بمعدل لا يزيد عن 70 جرام يومياً كاللحوم البيضاء والحمراء وزيت الزيتون وقليل من الشطة والبقدونس والشبت في نفس الوجبة.
    • الحرص على تناول وجبة الافطار يوميا ويبدأ الافطار من قبل أذان الفجر بنصف ساعة حتى الساعة الثامنة  صباحاً.
    • وقت وجبة الغداء يبدأ من بعد صلاة الظهر حتى قبيل أذان العصر كحد اقصى.
    • وقت وجبة العشاء يبدأ من بعد صلاة المغرب حتى العاشرة مساءً.
    • ثبت علميا أن تناول سكر الفركتوز(سكر الفواكه والذرة) بكميات كبيرة يتسبب في تراكم الشحوم على الكبد بسرعة مما يتسبب في زيادة مقاومة الخلايا للانسولين وزيادة الدهون الثلاثية والكلسترول الضار.
    • الامتناع عن المحليات الصناعية (مثل السبارتم وسبدليندا) المتواجدة في مشروبات الدايات وتوجد على شكل حبوب ويمكن التحلية بالسكر العضوي او العسل.
    • يجب الالتزام بالإفطار والغداء والعشاء الوارد في الحمية وعدم الغاء أي وجبة منها وتكون كمية الطعام غير مبالغ فيها لكي نتجنب تسخين الكبد مما يؤثر سلباً على المرض.
    • الإكثار من شرب الماء غير المبرد، بمقدار 5 كاسات وتجنب العطش  قدر الإمكان.
    • للحصول على شفاء بشكل سريع وتام بإذن الله يجب ألا تطغى السكريات والحمضيات على الأطعمة المالحة المطبوخة وذلك لكي لايختل التوازن الصحي.
    • لوحظ وجود تغيرات في الجهاز الهضمي تتسبب خمول وصداع أحيانا مع بداية الأسبوع الأول مع بعض المرضى وستزول تدريجيا إن شاء الله.
    • من الأسبوع الاول وحتى نهاية الحمية يجب الإقلال قدر الإمكان من السكريات في وجبتي الإفطار والعشاء ويمكن في وقت النهار تناول العسل والسكر العضوي مع الدهون النافعة مثل الزبدة والسمن (كالحلويات الشامية) بكميات قليلة.
    • يتم الامتناع عن استخدام الملح المكرر الصناعي ويجب استخدام الملح البحري أو الملح الصخري (مثل ملح القصب) الذي يعد مهماً لاتزان الجسم  وإتمام عمليات الاستقلاب فيه.
    • في حالة وجود الضغط المرتفع يجب تجنب الملح الصخري واستخدام الملح البحري فقط  لقلة الصوديوم فيه وارتفاع نسبة كلوريد المغنيسوم ثلاث أضعاف الملح الصخري.
    • في حالة ارتفاع الضغط (حدوث خفقان في القلب  والإحساس بالنبضات داخل الصدر وبداية صداع وآلآم خلف الرقبة) يجب تناول الشاي الأخضر المر ثلاث مرات يوميا.
  • الاسبوع الاول :
    • يتم الامتناع بشكل كامل عن السكريات حتى العسل والفواكه.
    • في الافطار يجب تناول خبز رهيف مع زيت الزيتون أصفر وملح بحري وزعتر.
  • الافطار بعد الاسبوع الاول:
    • يمكن شرب القهوة العربية بالهيل صباحاً وشربها بالقرنفل (المسمار او العويدي) بعد الغروب.
    •  الطبق الرئيسي مكون من زيت الزيتون أصفر مع الزعتر والملح البحري والشبت مع إمكانية اضافة التالي: زبدة مع ملح بحري وشبت أو جبنة شرائح مع الملح البحري والارقانو مع رغيف من الخبز الرهيف  أوجبنة بيضاء  أو قليل من الفول الخفيف أوالعدس المضاف لهما السمن والملح البحري بشرط إضافة شطة للأكل.
  • الغداء :
    • شرب الشوربة العلاجية :
      • تحتوي على حبتين بصل ذات حجم متوسط وملعقة كبيرة من الكركم وملعقتين من دقيق الذرة البيضاء وتطبخ بأستخدام الزبدة وتبهر بالتالي ( خولنجان ابيض ,كمون ، شمر ، قرفة، هيل ، قرنفل، ورق الغار، كزبرة، ملح بحري) مع اضافة ملعقة كبيرة من ورق الزعتر البري (اورقانو) المطحون قبل تقديمها.
    • مكونات السلطة التي تؤكل مع الطعام : ورق الكزبرة والبقدونس والشبت الاخضر بكمية كبيرة وجزر، ويوضع التالي على السلطة : ملعقة ونصف زيت زيتون أصفر وملعقة صغيرة من الملح البحري وملعقة كبيرة  من ورق الزعتر البري.
    • يمكنكم الاختيار بين  الرز أو المكرونة أو الدقيق  أو الدخن أو الخضراوات المطبوخة  مثل القرع والكوسة والجزر والرجلة والملوخية والزهرة ويستخدم لحم الخروف أو الدجاج أوالأسماك.
    • استخدام الثوم مع الفلفل الأحمر أوالأخضر في الطبخ ، واستخدام السمن أوالزبدة في الطبخ مع تجنب الزيوت المهدرجة مع أمكانية استخدام الشطة المنزلية في الطعام.
  • العشاء :
    • في وجبة العشاء يمكنك الأختيار أي من قائمة الأطعمة السابق ذكرها في الأفطار أو الغداء (ويجب  اضافة زيت الزيتون الاصفر للفول أو العدس او اي شوربة) أو يكتفى بأكل صحن من السلطة االسابقة.
  • المشروبات :
    • شرب الشاي الأخضر مع الخولنجان مرتين الى ثلاث مرات يومياً  ويكون قبل الطعام (مهم).
    • يجب أن تكون المشروبات الباردة معتدلة البرودة .                                  
    • شرب القهوة بالهيل أو المسمار مرة أومرتين يوميا.
    • شرب  الزعتر المنقوع في الماء المغلي.
  • الحلويات (مرة واحدة يوميا وبكميات قليلة):
    • الأقلال من المكسرات المملحة بالملح البحري.
    • يمكن تناول الحلوى المصنوعة من جوز الهند والمعروفة بالبسبوسة المحتوية على السكر العضوي والسمن .
    • يمكن صناعة قوالب شوكلاته منزلية من السمن والسكر العضوي وبودرة الكاكاو المرة والمكسرات.

الممنوعــــــــــات (يجب الحرص الشديد على تجنبها حتى انتهاء المرض):

  • المعجنات التي تحوي الخمائر ومحسنات الطعم المصنعة أوالمغلفة. ويمكن أخذ بديل عن طريق صنعها بالمنزل واستخدام السكر العضوي عند اللزوم وقليل من الخميرة وبدون محسنات طعام مع مراعاة عدم الإكثار منها.
  • الفلفل الأسود والأبيض والبارد، ويسمح فقط بالفلفل الأحمر والأخضر المطبوخ.
  • الحوامض وعلى رأسها الليمون والصلصة والماجي والسماق والخل الطبيعي والصناعي والزيتون  الحامض والمخللات .
  • الشاهي العادي  و القهوة التركية  الغامقة والنسكافيه.
  • السكر الابيض المكرر (العادي)، وسكر الفواكه (الفركتوز) والمحليات الصناعية (مثل سبارتم) الموجودة في مشروبات الدايت الغازية وبعض أنواع العلوك. فجميع السكريات ممنوعة ماعدا العسل الطبيعي والمنتجات المحتوية على السكر العضوي .
  • المقليات مثل (برنجلز والبطاطس المقليه)
  • تجنب الزيوت المهدرجة في الطبخ (الوجبات السريعة القاتل الخفي).
  • الألبان والزبادي والحليب والاجبان العتيقة (كرافت الأصفر).
  • الطماطم النيء والفجل والجرجير والكراث والملفوف والبروكلي والبازلاء والسبانخ والبطاطس والباذنجان والجزر الابيض والكرفس والمشروم والبصل النيء والثوم النيء والمطبوخ والتركيز على البقدونس والشبث والكزبرة.
  • الكورن فليكس والاغذية المعلبة.
  •  الاقلال من البيض و الفول والعدس.
  •  الكبدة ولحم البقر والجمل والتيوس .
  • التمور بجميع أنواعها , حيث ثبت أنها تتسبب بشكل مباشرة في زيادة الحالة المرضية سوءً.
  • الحلويات كثيرة السكر(الحلو يجب أن يكون معه سمن ليقلل من تأثيرة السلبي).
  • بعض الأدويه مثل حبوب منع الحمل و الفولتارين والمسكنات والمضادات الحيوية وفيتامينC ومعالجات                  الحموضة وأدوية البرد و صبغات الشعر و الشامبوهات القوية  و كريمات التقشير.
  • المشروبات الغازية  والبيرة وجميع انواع العصيرات
  • السباحة في البحر والمياه التي فيها كلور.
  • دهن البشرة بزيت الزيتون أو الخل وغيره.
  • يجب البعد التام عن الميكرويف، وعدم تناول أي طعام جرى إعداده فيه سواء كان طبخا أم تسخيناً.

ملاحظات مهمة جدا:
احرص على :

    • عدم استخدام الجوال على الأذن مباشرة، وعدم النوم في غرقة يتم فيها شحن الجوال او غرفة مجاورة لمحول كهربائي  أو أسلاك الضغط العالي سواء كانت أرضية أو هوائية أو السكن بقرب برج الجوال
    • الالتزام التام بجميع ماورد في الحمية من أهم اسباب الوصول للشفاء بإذن الله مع عدم الغاء أي بند من بنودها.
    • تجنُّب العطش والجوع لوقت طويل والحرص على الأكل من الطبخ المنزلي مع السماح بالأكل في المطاعم مرة واحدة في الاسبوع على الأكثر بحيث يكون محتوى الأكل من ضمن الحمية.
    •  تجنب تناول الشاورما لما تحتويه من كميات عالية من الخل والليمون ويمكن تناول المشاوي والرز المضغوط.
    • تجنب الضغوط النفسية بقدر الإمكان وخصوصا الخوف الشديد والضغط النفسي المستمر.
    • عدم التعرض للكيماويات مثل البويات والمبيدات الحشرية.
    • تجنب العطورات القوية والمعمول.
    • بالنسبة للماكياج يفضل المنتجات الخفيفة والطبيعية.
    • البعد التام عن التدخين بكافة أنواعه وكذلك الشيشة والجلوس في أماكن التدخين.
    • عدم التعرض لأشعة الشمس الحارة المباشرة سواء بالوقوف أو المشي ،ويمنع استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس لثبوت أضرارها، وقد يسبب التعرض للشمس مع استخدام كريمات الوقاية في إثارة أعراض المرض من جديد.